برنامج الأمن السيبراني رقم 2 | احذر من الاعلام البعثي القذر في العراق

احذر من الأعلام البعثي الممول من السعودية و الأمارات في العراق و الذي يقود الحرب النفسية و الأعلامية مرحباً بكم في برنامج الأمن السيبراني معكم توم اسست الأمارات و السعودية وسائل اعلامية كبيرة و قنوات فضائية و صحف و ذباب الكتروني بعثي داخل و خارج العراق منذ 2003 الى اليوم و التي تستهدف العراق و شعب العراق و تعمل على بث الفتن و زرع الطائفية و العنصرية و كانت داعمة للأرهاب بكل مسمياته و بعد هزيمة الارهاب و المشروع العسكر التخريبي السعودي في العراق على يد ابطال الحشد الشعبي غيرت الامارات و السعودية سياستها الاعلامية اتجاه العراق نحو الحرب الناعمة و الحرب الاعلامية و الحرب النفسية مستغلى الذباب الالكتروني ة الجيوش الالكترونية و الطابور الخامس البعثي العميل داخل العراق لتدمير المجتمع العراقي و تمزيق وحدة الشعب العراقي و قتل الروح الوطنية و صناعة القطيع من خلال غسيل العقول الذي يمارسه اعلامها ضد الشعب العراقي و بث الشائعات و بث الفتن . رغم صغر سني لكن قرأت كثيراً عن الحروب النفسيه و حروب الجيل الرابع و الخامس و سايكلوجية الجماهيرو اكتشفت ان الحرب الناعمة و النفسيه التي تشنها وسائل اعلام سعودية اماراتية ضد العراق هي خطرة لأنها حرب الكلمة و المعتقد و حرب تستهدف عقيدة المواطن العراقيو محاولة قتل و تدمير عقول الشعب العراقي لتحويلة الى قطيع يسهل توجيهه لصالح مشاريع السعوية و اسرائيل الخبيثه. لذا انصح الجميع في العراق بالحذر من الخراب القادم للعراق من السعودية و انه خطر جداً و بحاجة الى وعي و يقضه لأنك اذا وقعت ضحيه لأعلام السعودية ستكون ارهابي و ستتحول الى عدو لوطنك و شعبك و بهذا اصبحت اداة طيعة بيد السعودية .

Post a Comment

0 Comments