برنامج المواطن الصحفي تقرير 9 | مافيا مصطفى الكاظمي!

مصطفى الكاظمي و عصابته السريه التي تعمل في الخفاء و مركز انطلاقها من كردستان اهلا بكم في برنامج المواطن الصحفي محدثكم توم اسس مصطفى الكاظمي العميل الامريكي عصابة و تنظيم سري بعثي يعمل على تدمير العراق من الداخل و قلب نظام الحكم فيه لصالح اجهزة مخابرات دولية و اقليمية و على راسها المخابرات السعودية و اسرائيل و لامارات و تشرف على عملها المخابرات الامريكية و تنطلق من كردستان و تعمل منذ سنوات . عصابة الكاظمي على علاقة بمسعود بارزاني و اياد علاوي و تخطط منذ سنوات لأختراق المنظومة السياسية حتى وجدو ظالتهم بحيدر العبادي الذي هو عميل للمخابرات البريطانية وهذا سهل وصول الكاظمي و عصابته للسيطرة على جهاز المخابرات الوطني العراقي في 2016 و هو اعلى جهاز امني عراقي و يتمتع بنفوذ و ميزانية كبيرة مسخرين موارد هذا الجهاز الامني في دعم تنظيمهم و عصابتهم السرية . و هذه العصابة يقودها مسعود بارزاني و برهم صالح من خلال الكاظمي و التي استطاعت تجنيد ابناء سياسين وضباط و سياسين لأحداث انقلاب فشل قبل انطلاق تظاهرات تشرين بيوم و تم كشف الأنقلاب لكن العصاية التي تقف خلف الانقلاب للأسف لم يتم كشفها و التي حركت تظاهرات تشرين لحماية نفسها و استغلال التظاهرات في السيطرة على الحكومة العراقية كأنقلاب ابيض وهذا هو الذي حصل فعلاً و نفس عصابة الكاظمي هي التي قتلت المتظاهرين و هي نفسها التي خطفت الناشطين و هي التي اخترقت التظاهرات و استخدمت الاعلام ضد الحكومة العراقية من اجل سحب المتظاهرين لصفها . اليوم العصابه انكشفت للعراقيين و خيوط المؤامرة واضحه و اصبح اللعب على المكشوف و هي فاشلة لأن عصابة الكاظمي نسيت ان عنالك مرجعية دينية وحشد شعبي و فصائل مقاومة مهتها الاساسية منع اي محاولة انقلاب في العراق خارج نطاق الدستور العراقي و حرية الانتخاب و الديمقراطية و لكن يجب الحذر و التحضير لمواجة انقلاب باي لحظة .

Post a Comment

0 Comments